Mona Alturief مــنى الطـريّـف

Mona Alturief,

أم لأربعة أطفال وجدت شغفها للتو!

ولدت ونشأت في مدينة الرياض، ودرست في مدرسة حكومية حتى تخرجت من المرحلة الثانوية بتفوق، واصلت الأداء الجيد وتخرجت من جامعة الملك سعود بدرجة البكالوريوس بتخصص التربية ودراسات مرحلة الطفولة المبكرة.

بعد تخرجي في عام 1999 ، تزوجت وبدأت مسيرتي المهنية كمعلمة في مرحلة رياض الأطفال ، خلال  الثمان سنوات اللاحقة، رزقني الله بولادة أطفالي الأربعة. كوني أم ومعلمة أدركت أنه دائماً هناك مساحة لأتعلم فيها شيئًا جديدًا. تعلمت الكثير من أطفالي، خاصة وأنني غالباً أشاركهم في أنشطتهم، بعد سنوات شعرت بأنني أرغب بالعودة إلى مقاعد الدراسة وأكون طالبة من جديد وأن أحصل على درجة أعلى في تخصص جديد. حصلت على درجة الماجستير في تعليم الموهوبين من جامعة الخليج العربي في البحرين عام 2015.

بعد 20 عامًا من تربية الأبناء والعمل في التعليم، وتدريب الموظفات، والتعامل مع جميع الفئات العمرية أدركت أنني بحاجة إلى البحث عن التغيير واستكشاف مسار جديد يمنحني الطاقة التي أحتاجها للبقاء نشطة ومنتجة خاصة مع اقترابي من سن التقاعد المبكر الذي أتوق بشدة إليه.

لطالما شجعت جميع أبنائي على ممارسة هواياتهم واستكشاف المجالات التي تمنحهم المساحة للتعبير عن انفسهم، إن كان بالرسم أو القراءة أو الكتابة أو الرقص أو العزف أو غيره .. لكن تشجيعي لابني عبدالله على ممارسة هواية المشي الخلوي في الهواء الطلق تطلبت مني مرافقته في بعض الأحيان للاطمئنان على سلامته، إلا أنها فتحت أبواباً لم أكن أضعها في اعتباري! لقد أدى ذلك به إلى رفع سقف طموحاته لتسلق جبل كليمنجارو في سن الرابعة عشر، وقد فعلها حقاً، وهذا كان ملهماً لي ولجميع من حوله!

من خلال المشي والتنزه معه استكشفنا سوياً أماكن طبيعية خلابة في السعودية، وكشفت لنا رحلاتنا ومشاركاتنا في تحديات المشي لمسافات طويلة عن جمال وطننا، زرنا مواقع رائعة، وتعرفنا على أشخاص رائعين، وحظينا بمحادثات مثرية مع أشخاص جدد، واكتسبنا صداقات قيّمة، والأهم من ذلك، تعرفت على نفسي أكثر، لحظات السكينة في الأماكن الطبيعية تفصلك عن العالم الخارجي لتتصل بنفسك وبذاتك! هذا ما شعرت به!

كل هذه التجارب دفعتني إلى نقل اهتمامي الجديد إلى مستوى أعلى، حيث قررت أن أبدأ إجراءات الحصول على رخصة مرشد سياحي من وزارة السياحة وأن أكون جزءًا من التغييرات الإيجابية التي تحدث في المملكة العربية السعودية، وهذا أعطاني الفرصة لترسيخ معرفتي بوطني، وبدأت في مشاركة خبراتي والتعبير عن آرائي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

حصولي على رخصة مرشد سياحي جعلتني أدرك أن السياحة يمكن أن تكون أكثر من مجرد زيارة المواقع بالتنقل الفيزيائي، خاصة مع جميع التقنيات التي نمتلكها في الوقت الحاضر. رأيت فرصة للاستفادة من الأدوات المتوفرة لدينا ومشاركة جمال وطني ليس فقط مع السياح بل مع العالم أجمع، لذلك فقد أنشأت قناة بودكاست (اسمها ظرف مكان)، أتحدث فيها عن الآثار والمواقع التاريخية والثقافية الرائعة التي أزورها، وحولت حسابي الشخصي على منصة الانستقرام mona_alturief@ إلى حساب عام لمشاركة المحتوى المرئي لرحلاتي وزياراتي، سواء المحلية أو الدولية، وبدأت مشروعي الخاص في تنظيم الرحلات النوعية للمجوعات الصغيرة وتقديم الاستشارات السياحية .

أخيرًا، ما أعرفه على وجه اليقين هو أن استكشاف الشغف لا عمر له، وأن البحث يفتح لي أبواباً جديدة إلى مجالات ممتعة في الحياة!

A mother of four who just found her passion!

I was born and raised in Riyadh, where I studied at a public school. I continued to perform well and graduated from King Saud University with a bachelor’s degree in early childhood education.

Following my graduation in 1999, I got married and kickstarted my professional career as a kindergarten teacher, within the next eight years, I was blessed with the birth of my four children. Being a mom and a teacher taught me that there is always space for me to learn something new, I learned a lot from my children, mainly as I remained involved in their activities. After years I felt that I want to be a student again and pursue a higher degree in a new major. I got my master’s degree in Gifted Education in Bahrain at the Arabian Gulf University in 2015.

After 20 years of parenting and working as an educator, teaching, training, and dealing with all age groups getting closer to my retirement, I started exploring a new field that gives me the energy I need to stay active and productive.

Encouraging my older son to follow his passion for the outdoors through hiking and traipsing around scenic nature in Saudi with him, resulted in him summiting Mount Kilimanjaro at the age of fourteen, and this inspired me! Our trips and participation in hiking challenges exposed me to the beauty of my country, where I visited fascinating sites, had meaningful conversations with new people, gained valuable friendships, and, most importantly, I got to know more about myself.

All of these experiences motivated me to take my new interest to the next level, where I decided to begin the process of acquiring a tourist guide license from the Ministry of Tourism and be part of the positive changes happening in Saudi Arabia. That gave me the chance to solidify my knowledge of my country, and I started sharing my experiences and reflecting my opinions through social media. Tour guiding made me realize that tourism could be more than the physical form, especially with all the technologies we have nowadays. I saw an opportunity to utilize the tools we have in our hands and share the beauty of my country not only with the tourists but with the rest of the world. I established my Arabic podcast Dharf Makan where I talk about the amazing historical and cultural sites I visit and turned my Instagram account ( @mona.alturief ) to a public account to share the visual content of my trips either domestic or international ones.

Finally, what I know for sure is that exploration continues to open numerous doorways towards discovering my passions.